تستاوى

الاتمته الاليه للعمليات RPA

الاتمته الاليه للعمليات RPA

RPA هو اختصارا ل robotic process automation وتعنى الاتمته الاليه للعمليات فهي عباره عن تقنيه جديده تعتمد على الذكاء الاصطناعى وتمكننا من صنع روبوت خاص بنا بأستخدام بعض البرامج سواء مدفوعه او مجانيه و يمكن برمجته لإجراء مجموعه من الاعمال الروتينيه تلقائيًا دون تدخل منا .فلا يمر علينا يوما الا ونقوم بالعديد بالاعمال الروتينيه على حواسيبنا وقد تشعر بالملل من القيام بتلك الامور ويأتى هنا دور ال RPA فمن خلال هذا المجال الكبير نستطيع صنع روبوت(برنامج) خاص بنا يقوم بكل مانريد بضغطه زر واحده دون معرفه بأى كود برمجى . فمعظم تلك البرامج لاتحتاج معرفه فى البرمجه مسبقا انما تعتمد على ال record & playback والتى من خلالها نستطيع تسجيل كل ما نقوم على حاسوبنا من نقر الماوس او كتابه شئ على الكيبورد او حتى تسجيل بيانات فى قاعده بيانات والكثير من الاشياء الاخرى والتى من خلال ال RPA يمكن تنفيذها بسهوله وسرعه.

أتمتة الأعمال باستخدام الأتمتة الآلية للعمليات – RPA

rpa
اتمتته العمليات

ومن هنا جاء مصطلح جديد وهو الأتمتة الآلية للعميات (RPA) لنستطيع من خلالها مراقبة سلوك الأنظمة باستخدام واجهة المستخدم الرسومية (Graphical User Interface) أو ما يسمى اختصاراً بـ (GUI)؛ فيتم حفظ الخطوات اللتى نقوم بها ليتم الاعتماد عليها مستقبلاً لتنجر بشكل آلي دون تدخل منا، وهو بلا شك شكل من اشكال تعليم الآلة (Machine Learning)؛ فعلى سبيل المثال يمكن استخلاص البيانات من موقع معين وتسجيلها ويمكن اعادتها مرارا وتكرارا دون تدخل منا.

العائد من استخدام RPA

rpa
RPA benefits

إن استخدام مثل هذه التقنيات من شأنه تحقيق عدد من العوائد على الشركات والتي من أهمها خفض عدد الموظفين اللازمين لإنجاز المهام الروتينية المختلفه، وخفض عدد الأخطاء المرتبطة بالعمل البشري كالإجهاد أو قلة التركيز، وتوفير الوقت وسرعه انجاز المهام الروتينيه، والأهم من هذا كله توجيه نشاط الشركات لتطوير منظومة أعمالها من خلال زياده اوقات الفراغ للعاملين واستغلالها فى اشياء اخرى تحقق عائد اكبر للمؤسسه.

إن قصص النجاح في هذا المجال عديدة والكثير من الشركات والمصالح الحكوميه استفادت من هذه التقنيه ومن التجارب فى هذا المجال تجربة مصلحة العمل والمعاشات (Department of Work and Pensions) في انجلترا حيال تبني تقنيات (RPA)؛ إذ أدت عملية أتمتة مطالبات التقاعد (والتي كانت تنجز بشكل يدوي إلكتروني) إلى حل مشكلة المطالبات المتراكمة خلال سنوات وعددها 30 ألف طلب خلال أسبوع واحد فقط؛ إذ تم تخصيص 12 مؤتمت آلي (Robot) بمعدل 2500 مطالبة في الأسبوع لكل (Robot). حيث أفادت المصلحة ممثلة في كبير مديري المنتجات السيد شون ويليامسون بأنها كانت ستحتاج إلى آلاف الموظفين لحل هذه المشكلة دون تبني مثل هذه التقنية.

فالعديد من المنظمات والشركات حول العالم اتجهت لتطبيق هذه التقنيه لأتمتة الأعمال في: الموارد البشرية، المحاسبة، خدمة العملاء، والاتصالات وايضا تستخدم هذه التقنيه فى العديد من البنوك لأتمته العديد من الاعمال .

واخيرا وليس اخرا الى اين سنصل مع هذه التقنيه وهل تستطيع هذه التقنيه مساعدتك فى عملك!

Tags

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
en_USEnglish
arArabic en_USEnglish
Close
Close